وان ثري| بوابة الرياضة المصرية

الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1440
رئيس مجلس الإدارة
محمد إبراهيم نافع

رئيس التحرير
محمد القوصي

بايرن ميونخ يسعى لتحقيق الثنائية في وداع هاينكس

الجمعة 18/مايو/2018 - 09:40 ص
وان ثري| بوابة الرياضة المصرية
سيد محمد
طباعة

يتطلع يوب هاينكس، المدير الفني لبايرن ميونخ الألماني، إلى توديع الفريق فائزا بالثنائية المحلية (الدوري والكأس) بينما يريد خليفته نيكو كوفاتش، أن يرحل عن آينتراخت فرانكفورت بشكل جيد، عندما يلتقي الفريقان غدا السبت في نهائي كأس ألمانيا.

 

أي حديث عن انقسام ولاء كوفاتش تم إبطاله من الجانبين، حيث يقول البعض إن الكرواتي يسعى للفوز بكل قوته، خاصة أن فوز بايرن بالثنائية سيزيد من الضغوط عليه، خاصة وأنه سيكون مطالبا على الأقل بتحقيق نفس النتائج في الموسم المقبل.

 

وانزعج مسؤولو نادي فرانكفورت من تعاقد بايرن ميونخ مع كوفاتش في الفترة الأخيرة من الموسم، وتراجعت نتائج الفريق، وهو ما أدى لتراجعه للمركز الثامن  في الدوري، و بالتالي ضرورة الفوز بالكأس للعب في الدوري الأوروبي خلال الموسم المقبل.

 

وإذا خسر فرانكفورت، سيتأهل فريق شتوتجارت للعب في أوروبا بعد أن أنهى موسما صعبا في المركز السابع.

 

وفشل فرانكفورت في الحصول على المركز السابع بعد الخسارة بهدف نظيف أمام شالكه يوم السبت الماضي في الجولة الأخيرة من الدوري الألماني.

 

وقال كوفاتش: "علينا أن نتخلص من المباراة وننساها.. آمل أن تكون لدينا نظرة أكبر للمباراة النهائية التي ستقام السبت".

 

بينما سيكون كوفاتش هو محور الأحداث للبعض في الملعب الأولمبي ببرلين، إلا أن الأغلبية ستكون مع يوب هاينكس الذي سيعتزل.

 

وكان هاينكس (73 عاما) اعتزل من قبل، بعد أن قاد بايرن للثلاثية في 2013، ولكنه عاد مرة أخرى لإنقاذ الفريق في سبتمبر الماضي بعد إقالة كارلو أنشيلوتي.

 

وفشل هاينكس في أن يقود الفريق للتويج بدوري أبطال أوروبا هذه المرة، ولكن لا شك في أن إنهاء الموسم فائزا بالكأس، بعد أن حسم لقب الدوري، سيشكل نهاية مناسبة لأحد العظماء في اللعبة.

 

حفل التتويج بلقب الدوري السبت الماضي شابه القليل من التوتر بعد الخسارة 1 ـ 4 أمام شتوتجارت ولكن هاينكس لم يكن هادئا.

 

وقال :"في برلين ستشاهدون بايرن مختلفا".

 

وقال المدافع ماتس هوميلز، الذي تحوم الشكوك حول مشاركته في المباراة بسبب إصابة في القدم: "أعتقد أنه إذا كان باستطاعتنا الفوز بنهائي الكأس، سيكون المدرب سعيدا، إن يوب شخص عظيم، حيث أن كلمة أسطورة هي التي تليق به".

 

الشك الأكبر سيكون حول حضور مانويل نوير، الغائب عن الفريق من سبتمبر بسبب الإصابة، ولكنه عاد حاليا للتدريبات الجماعية.

 

ويسعى نوير لإثبات جاهزيته للحفاظ على مقعده في قائمة المنتخب الألماني للمونديال، ولكن تقارير إعلامية رجحت بقاء سفين أولريتش في المرمى أمام فرانكفورت، وهو ما يوجه أنظار نوير صوب وديات المنتخب لتجهيزه.

 

ويفتقد بايرن ميونخ جهود مدافعه جيروم بواتينج، الذي يتعافى من إصابة في الفخذ والتي ينبغي ألا تؤثر على آماله في المشاركة بالمونديال، ولكنها ستبقيه بعيدا عن المباراة النهائية أمام فرانكفورت، وشقيقه كيفن برينس (لاعب آينتراخت).

 

وقال كيفن برينس، الذي يتطلع على الأقل للعب في مدينته برلين: "بالنسبة لعائلة بواتينج فبكل وضوح إنه أمر محزن، نحن الاثنان حزينان، ينتظر أن يكون شيئا مميزا وعاطفيا للغاية، أردت دائما خوض هذه المباراة وألا أشاهدها في التلفاز".

 

ويأمل كيفن أن يقدم فريقه أداء أفضل من الذي قدمه في الموسم الماضي، عندما خسر نهائي كأس ألمانيا 1 ـ 2 أمام بوروسيا دورتموند.

Top