وان ثري| بوابة الرياضة المصرية

الإثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440
رئيس مجلس الإدارة
محمد إبراهيم نافع

رئيس التحرير
محمد القوصي

الهلال يواجه الرائد والأهلي يلاقي أحد والنصر مع الفيصلي في الدوري السعودي

الجمعة 14/سبتمبر/2018 - 03:58 ص
وان ثري| بوابة الرياضة المصرية
طباعة
يخرج فريق الهلال حامل اللقب لخوض مواجهة قوية أمام مضيفه الرائد، على ملعب "مدينة الملك عبدالله الرياضية، مساء غدا ضمن مواجهات الجولة الثانية لبطولة دوري المحترفين السعودي.

ويسعى الرائد، لتحقيق أول فوز في الدوري هذا الموسم، بعد الإخفاق في الجولة الأولى، والتعادل بهدف لمثله مع الاتفاق، ويتسلح الفريق بعاملي الأرض والجمهور لتحقيق الانتصار أمام حامل اللقب.

ويتطلع لاعبو الرائد لمحو الصورة السيئة التي ظهر عليها الفريق خلال الموسم الماضي حيث ضمن بصعوبة بالغة البقاء ضمن فرق دوري الأضواء، من خلال الملحق الفاصل.

في المقابل، يسعى فريق الهلال لتحقيق الانتصار الثاني على التوالي في الدوري، بعد فوز صعب في الجولة الأولى على حساب الفيحاء بهدف دون رد.
ويتطلع البرتغالي جورجي خيسوس مدرب الهلال تحسين الصورة التي ظهر عليها الفريق في المباراة الأولى بالدوري، ضد الفيحاء.

ويعول الهلال على العديد من النجوم بداية من حراسة المرمى، في وجود العماني علي الحبسي، مرورا بلاعبي الدفاع، محمد البريك وياسر الشهراني، وصولا إلى الخط الأمامي بقيادة جيلمين ريفاس وعمر عبدالرحمن وجوميز.

ويفتقد الهلال في مباراته أمام الرائد، لخدمات الدولي سالم الدوسري الذي تعرض للطرد خلال المباراة الدورية الأولى.

ويستأنف فريقا الأهلي وأحد مسيرتهما في دوري المحترفين السعودي، حين يلتقيان على ملعب "الأمير محمد بن عبدالعزيز"، مساء الجمعة في الجولة الثانية من المسابقة، عقب انتهاء فترة التوقف الدولي.

ويسعى الفريقان لتحقيق أول فوز بالدوري هذا الموسم، بعد خسارة أحد في الجولة الأولى على ملعبه أمام النصر بهدفين لهدف وتعادل الأهلي بهدف لمثله مع ضيفه التعاون.

ويتطلع أحد لاستغلال عاملي الأرض والجمهور، من أجل استعادة الثقة وتحقيق نتيجة إيجابية أمام أحد الفرق المرشحة بقوة للفوز باللقب هذا الموسم.
وسيبذل لاعبو أحد أقصى ما بوسعهم من أجل مصالحة جماهيرهم، وحصد الثلاث نقاط، من أجل الابتعاد عن دائرة الهبوط مبكرا، وتجنب الموقف الصعب الذي واجه الفريق في الموسم الماضي.

في المقابل، يتطلع فريق الأهلي لتحقيق انتفاضة قوية، والعودة إلى جدة بالفوز والنقاط الثلاث، بعد التعثر على ملعبه ووسط جماهيره في مباراة الجولة الأولى.
ويدرك لاعبو الأهلي صعوبة المنافسة بالموسم الحالي، خاصة بعد التدعيمات المميزة التي قامت بها الفرق المتنافسة على اللقب، وعلى رأسها الهلال والنصر والاتحاد، بالإضافة للمستوى المتميز الذي يقدمه فريق الشباب.

يسعى فريق النصر، لتحقيق فوزه الثاني على التوالي في دوري المحترفين السعودي حين يستضيف الفيصلي على ملعب "الأمير فيصل بن فهد" بالعاصمة الرياض مساء اليوم في الجولة الثانية من المسابقة.

واقتنص النصر فوزا مثيرا في الجولة الأول على حساب مضيفه أحد، بهدفين لهدف، بفضل المغربي نور الدين أمرابط الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع بعد أن كانت نتيجة المباراة في طريقها للتعادل.

وعمل الفريق خلال فترة التوقف الدولي، وبقيادة مدربه الأوروجوياني دانييل كارينيو، على تصحيح الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون بالمباراة الأولى ضد أحد، قبل استئناف النشاط مرة أخرى.

في المقابل، فشل فريق الفيصلي في الاحتفاظ بتقدمه على الباطن، بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق الفوز، واستقبل هدفا قاتلا لتنتهي المباراة بينهما بالتعادل 2-2، في الجولة الاولى بالدوري.

ويسعى لاعبو الفيصلي للسير على نفس خطى الموسم الماضي، بعد أن أنهى الفريق الدوري في المركز السادس، وحصل على وصافة كأس خادم الحرمين الشريفين.

يذكر أن آخر مباراة جمعت بين الفريقين في الدوري، انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما، في الجولة الـ 14 من منافسات الموسم الماضي، سجل للنصر محمد السهلاوي، بينما تكفل إسلام سراج بالهدف الوحيد للفيصلي.

وفي مباراة أخرى يستضيف الفيحاء فريق الشباب، على ملعب "مدينة الملك سلمان بن عبدالعزيز الرياضية"، مساء اليوم.

ويتطلع الفيحاء لاستغلال عاملي الأرض والجمهور، من أجل تصحيح مساره في الدوري، وتحقيق فوز على أحد الفرق المرشحة للمنافسة على اللقب.
وخسر الفيحاء بصعوبة في الجولة الأولى، خارج ملعبه أمام حامل اللقب الهلال، بهدف دون رد من ركلة جزاء عن طريق محمد كنو.

في الوقت ذاته، يأمل لاعبو الشباب لتحقيق ثاني فوز على التوالي بالدوري، بعد الانتصار الغالي الذي حققه الفريق في الجولة الأولى على حساب ضيفه الاتحاد، بهدف في وقت متأخر للمهاجم المخضرم ناصر الشمراني.

وسيحصل لاعبو الشباب على دفعة معنوية كبيرة في حال الفوز باللقاء، على الحصان الأسود للموسم الماضي، ووصول رصيده إلى 6 نقاط، ليدخل مبكرا وبقوة صراع المنافسة على الصدارة.

يذكر أن الشباب فشل في تحقيق أي فوز على الفيحاء خلال مواجهات الفريقين حتى الآن بدوري المحترفين، بعد أن التقيا مرتين في الموسم الماضي، خسر الأولى 1 3/، وتعادل سلبيا في مباراة الدور الثاني.
Top